الكتاب بمثابة تعريف بالعديد من الشخصيات السينمائية العالمية على مدار 60 عاماٍ، ويعرض حياة فتاة بسيطة من جنوب إيطاليا أصبحت واحدة من أشهر نجمات السينما العالمية.

( الثقافية ) – المنامة ( البحرين ) –

نشر الزميل  طارق البحار في صفحته  هذا الخبر.

تصدر قريباً الترجمة العربية لمذكرات النجمة العالمية صوفيّا لورين تحت عنوان “أمس، اليوم، غداً.. حياتى”، من ترجمة على عبد الأمير صالح، عن دار المدى.

وجاء في تقديم المذكرات على لسان لورين: “علّمتنى التجربة أن أجعل من الزمن حليفى الأكبر: لا أُقاتل ضده ولا أخضع إليه بتكاسل وبلادة، كنتُ أعيش كلّ يوم من أيام حياتي كما هو عليه وأدع جمالي ينضج بهدوء وسكينة مثلما كانت تفعل موناليزا”.

وفى الكتاب غاصت النجمة الإيطالية فيما وصفته بـ “صندوق الذكريات” لتخرج بصور قديمة ورسائل من ممثلين مشهورين أمثال فرانك سيناترا وغارى غرانت وأُودرى هيبورن وريتشارد بيرتون، فضلاً عن توأم روحها مارتشيلّو ماسترويانّى.

ويحفل الكتاب بالعديد من القصص الشيقة منها كيف أوقفت محاولات الممثل الأمريكي مارلون براندو للتقرب منها وعلاقتها بالممثل الإنجليزي غارى غرانت.

والكتاب بمثابة تعريف بالعديد من الشخصيات السينمائية العالمية على مدار 60 عاماٍ، ويعرض حياة فتاة بسيطة من جنوب إيطاليا أصبحت واحدة من أشهر نجمات السينما العالمية.

وأقتبست لورين اسم كتابها من فيلمها الشهير الذي يحمل الاسم نفسه للمخرج الإيطالي فيتّوريو دى سيكا الذى أُنتج عام 1963 ولعبت فيه ثلاثة أدوار مختلفة إلى جانب مارتشيلّو ماسترويانى.