تورينو – (إيطاليا الثقافية) –

ببيانين منفصلين عن بعضهما أعلن نادي يوفينتوس الكروي الإيطالي في الأول منهما عن إقالة المدرّب أندريا پيرلو وفي الثاني عـن تحديد عقدٍ مع المدرّب الأسبق ماسّميليانو آلّيغري، الذي وصفه البيان ب “العارف للنادي والمحبّ له والذي يُحبّه النادي وجمهوره”، ودعا البيان آلّيغري إلى الانطلاق بـ ”رحلة جديدة معاً ، نحو أهداف جديدة“، مُذكّراً بالألقاب الأحد عشر التي أحرزها النادي برفقته، بما فيها خمسة ألقاب متتالية لبطولة الدوري الكروي الإيطالي.

وختم البيان قوله ” جمال الحكاية يكمن في القناعة بضرورة ألاً تتوقف أبداُ، وأن تُزسّخ مفردةً هامّةً في الحمض النووي لكرة القدم: أيْ أن الانتصار الأجمل، هو دائماً الانتصار المقبل“.
وكان التادي الايطالي العريق قد اقال مدرّبه آندريا پيرلو بعد اخفاقه من تحقيق النتائج المُناطرة عزى الصعيد الايطالي والاوروبي.

ولكون پيرلو واحداً من نجوم يوفينتوس التاريخيّبن فقد جاء الانفصال بشكل هاديء، أعرب فيه النادي عن الأمل بأنْ يِحقًق بطل العالم السابق كل النجاح متمنّياً له “حظاً سعيداً ومستقبلاً عظيماً”، وقال البيان
“شكرًا لك أندريا، هذه هي الكلمات الأولى التي
يجب أن نقولها جميعًا في خاتمة هذه التجربة الخاصة التي عشناها معًا”.

وأشارت ادارة النادي في البيان الذي اوردته وكالة آنسا الرسمية الايطالية، قولها: “بدءاً، وقبل كل شيء، يتطلب الأمر الشجاعة ووعي المرء بإمكانياته بالذات في فترة مثل هذه والتي اتسمت بآلاف الصعوبات، حيث أجبر وباء كوفيد ١٩
العالمَ على اجتراح واختراع قواعده يومًا بعد آخر”.

واستذكر بيان النادي “الانتصارات التي حقّقها النادي في كأس السوبر وكأس ايطاليا وكذلك “انتصارات رائعة على ارقى الملاعب من سان سيرو الى كامب نو المدريدي”
وتمنت ادارة يوفنتوس للقائد پيرلو “حظاً سعيداً وتمتيّات لمستقبل سيكون مشرقاً وجميلاً بالتأكيد”.