مدريد – (هنا روما )*

جازف أحد المهاجرين الأفارقة بحياته للوصول إلى الشواطئ الإسبانية على متن إطار شاحنة خاض فيها غمار رحلته في عرض البحر المتوسط، ووصل سالماً إلى نقطة إنقاذ تابعة لخفر السواحل الإسبان. وأعلنت السلطات الإسبانية، السبت، أنها أنقذت أكثر من 340 مهاجراً في البحر المتوسط، أحدهم من شمال إفريقيا استعان بإطار شاحنة محاولاً الوصول إلى الساحل الأوروبي.

وأظهرت صور للمهاجرين حالة الإنهاك التي أصيبوا بها خلال رحلتهم على متن زوارق خشبية صغيرة لا تُستخدم عادة في عمليات نقل المهاجرين عبر البحار.

وتثير أزمة الهجرة انقساماً حاداً في أوروبا حول كيفية تقاسم أعباء المهاجرين الساعين إلى بدء حياة جديدة في القارة العجوز، حيث تجوب سفن المهاجرين أياماً عدة في عرض البحر حتى يتم السماح برسوّها، نتيجة خلافات بين الدول الأوروبية على تقاسم الحصص الخاصة باللاجئين.

* عن ( البيان ) الإماراتيّة